العلوم والتقنية تنظم دورة تدريبية لأعضاء اللجان المحلية لأخلاقيات البحوث

وكالة الانباء السعودية واس

09/07/35

الرياض 09 رجب 1435 هـ الموافق 08 مايو 2014 م واس
نظّمت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في مقرها اليوم, الدورة التدريبية الثالثة لأعضاء اللجان المحلية لأخلاقيات البحوث, وذلك بهدف تسليط الضوء على نظامها ولائحتها التنفيذية، وشرح الآليات والإجراءات اللازم اتباعها أثناء تقديم المقترحات البحثية، فضلاً عن معرفة مسؤوليات اللجنة المحلية ومسؤوليات الباحث.
وأوضح نائب رئيس اللجنة الوطنية للأخلاقيات الحيوية مدير إدارة الصحة المدرسية بوزارة التربية والتعليم الدكتور سليمان بن ناصر الشهري أن اللجنة منذ إقرار اللائحة التنفيذية لنظام أخلاقيات البحث على المخلوقات الحية عام 1433هـ, وهي تسعى جاهدة لتطبيق نظام أخلاقيات البحث والتعريف به، حيث كان للجنة عدة فعاليات آخرها إقامة سلسلة من الدورات التعريفية خلال هذا العام في عدد من مناطق المملكة.
وأفاد الدكتور الشهري أن أول دورة تدريبية كانت في المنطقة الشمالية بالتعاون مع جامعة الجوف، ثم تلتها دورة تدريبية أخرى بالمنطقة الشرقية بالتعاون مع جامعة الدمام، فالدورة الثالثة بالرياض، وستليها دورات في المنطقة الجنوبية والمنطقة الغربية .
وبدأت فعاليات الدورة بمحاضرة بعنوان "دور ومهام اللجنة الوطنية", قدمها مدير مكتب أخلاقيات البحوث في اللجنة الوطنية للأخلاقيات الحيوية استشاري الأعصاب بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور محمد زهير القاوي, تحدث فيها عن مهام اللجنة ومنها إعداد اللوائح الخاصة بأخلاقيات البحث العلمي الحيوي والطبي ومراجعتها وفق ما تقتضيه المستجدات العلمية والعالمية، والعمل على إنشاء قاعدة بيانات وبنك وطني للمادة الوراثية يعنى بحفظ واسترجاع المادة للمجتمع السعودي، إلى جانب وضع القواعد والأسس للاعتراف أخلاقياً بمختبرات الأبحاث العاملة في المجالات الحيوية والطبية وقدرتها على القيام بالأبحاث بالطرق السليمة.
وتضمنت الدورة كذلك محاضرة بعنوان "دور ومهام اللجنة المحلية" و "مهام هيئة الغذاء والدواء", قدمها مدير إدارة الدراسات السريرية بهيئة الغذاء والدواء الدكتور خالد بن وليد الشهوان، ومحاضرة بعنوان "دور ومهام الباحث" و "الموافقة بعد التبصير" قدمها الدكتور القاوي، ومحاضرة بعنوان " اللجنة المحلية بمدينة الملك فهد الطبية", قدمها البروفسور عمر بن حسن كاسولي.
// انتهى //
13:25 ت م 

إرسال لصديق

رسالتك (اضغط هنا):