الاجتماع الأول/39 للجنة الوطنية في الدورة الثالثة

عقدت اللجنة الوطنية للأخلاقيات الحيوية بمقرها بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية مؤخرا اجتماعها الأول في دورتها الثالثة بعد إعادة تشكيلها بتاريخ 12/03/1439هـ ولمدة ثلاث سنوات، برئاسة سعادة الدكتور عبدالعزيز السويلم نائب رئيس المدينة لدعم البحث العلمي، وبحضور أعضاء ممثلين عن جهات وطنية شملت الرئاسة العامة  للبحوث العلمية والإفتاء، هيئة حقوق الإنسان، وزارة الحرس الوطني، وزارة الدفاع، وزارة الداخلية، وزارة التعليم، وزارة البيئة والمياه والزراعة، الهيئة السعودية للحياة الفطرية، الهيئة العامة للغذاء والدواء، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، مجلس الغرف السعودية، بالإضافة إلى عضوين أحدهما من مكتب مراقبة أخلاقيات البحوث،  والأخر مستشار نظامي للجنة. حيث رحب  رئيس اللجنة  في مستهل الاجتماع بالأعضاء وشكرهم على حضورهم متمنياً لهم التوفيق في مهمتهم الجديدة كأعضاء باللجنة الوطنية، كما ناقش الاجتماع بعض المحاور الهامة التي تتركز على تطوير وتنظيم مجال أخلاقيات البحث على المخلوقات الحية ولائحته التنفيذية.

يجدر بالذكر أن اللجنة تم إنشاءها بالأمر السامي الكريم رقم 7/ب/9512 بتاريخ 18/5/1422هـ. بهدف وضع ومتابعة تنفيذ معايير و أخلاقيات البحوث الحيوية التي تجرى في جهات طبية مثل المستشفيات ومراكز الأبحاث الملحقة بها وكذلك الجامعات ومعاهد البحوث ذات العلاقة.  حيث عملت اللجنة على إعداد  نظام  يختص بأخلاقيات البحث على المخلوقات الحية والذي تمت الموافقة عليه بقرار مجلس  الوزراء رقم (321) بتاريخ 12/9/1431هـ وذلك بهدف  وضع الأسس العامة والضوابط اللازمة للتعامل بمهنية مع المخلوقات الحية بما لا يتعارض مع الضوابط الشرعية.

إرسال لصديق

رسالتك (اضغط هنا):