ورشة عمل أخلاقيات نقل الجينات البشرية إلى الحيوان

في هذه الورشة يتم التعرف على تقنية وتطبيقات نقل الجينات البشرية إلى الحيوان، ومناقشة احترام الحياة البشرية وحقوق وسلامة الحيوان والبيئة، وكذلك آراء المؤيدين والمعارضين لهذه التقنية.



كما وفي طبيعة الحال سيتم التعرف على الرأي الشرعي والقانوني والتنظيمات المحلية والدولية بهذا الخصوص.

وتعرف الحيوانات المهندسة وراثيا
أو "المعدلة وراثيا" بأنها الحيوان الذي يحمل التسلسل المعروف من الحمض النووي في خلاياه، تتكون الشفرة الجينية لجميع المخلوقات الحية من نفس أسس نووية (النوكليوتيدات) والحيوان المعدل وراثياُ هوالذي يمرر الحمض النووي إلى أبنائه. الدنا المؤتلف يشير إلى شدف الحمض النووي التي تم تعديله في المختبر. يتم تصميم الدنا الناتج عادة للتعبير عن البروتين أو البروتينات التي تم ترميزها بواسطة الجينات ، و تكون موجودة في الجينوم من الحيوانات المعدلة وراثيا. ، وهذا يعني أن الجين يصنٌع البروتين نفسه سواء ما إذا كان يتم ذلك في حيوان أو نبات أو ميكروب. وتشمل بعض الأمثلة على البروتينات التي تم تصنيعها في الحيوانات المعدلة وراثيا البروتينات العلاجية لعلاج الأمراض التي تصيب الإنسان والبروتينات المناعية التي تمكن الحيوانات من مقاومة مرض ما على نحو أفضل، والبروتينات التي تؤدي إلى إنتاج منتجات حيوانية أكثر صحية (الحليب والبيض أو اللحوم) إن باستطاعة الحيوانات المعدلة وراثيا لإنتاج البروتينات المعقدة و النشطة بيولوجيا بطريقة فعالة واقتصادية ومتفوقة على البكتيريا وخلايا الثدييات والنباتات المعدلة وراثيا، والحشرات. فالبكتيريا محدودة في قدرتها على الأداء .

لمزيد من المعلومات نرجوا زيارة الصفحة المخصصة لـورشة عمل اخلاقيات نقل الجينات البشرية للحيوان

إرسال لصديق

رسالتك (اضغط هنا):